البرازيل اسيست نيمار

واستمر التعادل السلبي بين الفريقين على مدار 89 دقيقة كاملة، رغم مشاركة المنتخب البرازيلي في المباراة بمعظم نجومه، وعلى رأسهم هدافه التاريخي نيمار دا سيلفا.

وكان المنتخب البرازيلي استهل مسيرته في التصفيات بفوز كبير 5-1 على نظيره البوليفي.

وأحرز المنتخب الإكوادوري أول 3 نقاط له في التصفيات بفوزه الثمين 2 / 1 على أوروجواي، التي تجمد رصيدها عند 3 نقاط من مباراتين.

وكان منتخب أوروجواي البادئ بالتسجيل في المباراة عن طريق أوجستين كانوبيو في الدقيقة 38.

وسُجِل الهدف عندما نفذ نيمار الذي بات الهداف التاريخي لبلاده بفارق هدفين أمام الأسطورة الراحل بيليه (79) بعد تسجيله ثنائية ضد بوليفيا، ركلة ركنية أوصل بها الكرة إلى رأس ماركينيوس، زميله السابق في باريس سان جيرمان الفرنسي، فحوّلها في الشباك ليمنح البرازيل انتصارها الثاني في هذه التصفيات بقيادة المدرب فرناندو دينيز الذي خلف تيتي بعد مونديال قطر نهاية العام، وذلك بانتظار قدوم المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الصيف المقبل.

وعلق ماركينيوس على هدفه قائلا “يجب أن تعرف كيف تبحث عن النتيجة (الفوز) بغض النظر عن الطريقة التي يلعب فيها المنافس”، مضيفا أن “اليوم، جاء (الهدف) من كرة ثابتة”.

أضف تعليق