ميسي وكايسيدو

ميسي وكايسيدو

هناك عادات سيئة كانت تمارس ولا زالت ، إن أراد العم سام أن يحمي بلده من تفشيها فعليه طرد المتسبب أو التعجيل باعتزاله .. فلا توبة لمعتدي شارف على النهاية ، بل حتى التوبة بهذا العمر وفيها قولان .
إن بلغت المنية الترقوة فلا جدوى من الندم ،

ورغم ذلك فإني أعرف رجلا داهمت التجاعيد جسده ولم أره يندم على ما صنع قطّ ، بل إني أستفيق كل ليلتين وثلاث على اعتداء آخر وكأنه يريد الرحيل وأرواح الخصوم على رقبته ، فليست هي شهادة واحدة أو ثلاث وأربع حتى نوازي بها كفته ، بل هم مئات وآخرهم حارس منتخب اسمه الإكوادور .

ذاك النائم خلف جدار الصد .. قولوا له انهض ولا تُضحك الناس على نفسك ، فمن قال لك أصلا أنك نافع برقدتك تلك أمام مخالفة لسيد اللعبة ، ألم تدري أنه حتى وقفة القائمين لن تجدي بشيىء .
#ميسي أنهى اللعبة بمخالفة وتصريح .. فليبدؤوا بعدها ما شاؤوا .

هيرنان غالينديز حارس منتخب الإكوادور حصل على قميص ليونيل ميسي بعد مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم 📸
غالينديز من مواليد مدينة روزاريو الأرجنتينية وكان ميسي من بين جيرانه في مرحلة الطفولة

ايميليانو مارتينيز حارس مرمى منتخب الأرجنتين : “لا نريد أن يغادر ميسي المنتخب أبدًا”

أضف تعليق